دعاء: "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم "

كيف تدرب طفلك على قراءة قصص الأطفال؟

كيف تدرب طفلك على قراءة قصص الأطفال؟

تدريب طفلك على حب القراءة.
تدريب طفلك على حب القراءة 

من الطبيعي أن يجد بعض الأطفال صعوبة في قراءة قصص الأطفال بمفردهم مما يجعلهم غير قادرين على اكتساب المعرفة والمهارات الجديدة التي تمكنهم من التفاعل مع الأشخاص المحيطين بهم والتعامل مع مواقف الحياة المختلفة، لذلك من الضروري أن يضع الوالدين خطة تدريبية شاملة يستخدمون فيها أنشطة مميزة لتدريب الطفل على قراءة قصص الأطفال لمساعدته على التواصل والإبداع واكتساب المهارات، لذلك اخترنا أن نتعرف معكم اليوم على أفضل الأنشطة والتدريبات التي تساعد الأطفال على قراءة القصص بمفردهم.
قراءة القصص باستخدام الصور العائلية
يمكنك تشجيع طفلك على قراءة قصص الأطفال بكل سهولة باستخدام الصور العائلية الجذابة التي تجذب انتباه الطفل وتجعله يرغب في التواصل معك والاستجابة لتشجيعك، وفي ذلك النشاط يقوم الوالدين بوضع الصور العائلية جنبًا إلى جنب ثم يطلبون من الطفل رواية الأحداث بالترتيب، حيث تكون الصور مأخوذة من مناسبة عائلية أو رحلة أسرية جميلة، وحينها يروي الطفل ما حدث خلا الرحلة أو المناسبة بكل شغف وحماس.

كما يمكنك أيضًا طباعة صور عائلية من أي حدث ومن ثم تطلب من الطفل ترتيب الصور ترتيبًا زمنيًا لخلق قصة مرتبة الأحداث، وحينها سوف يجد الطفل نفسه يقوم بترتيب الصور ويعيد رواية ما حدث بشكل متسلسل وبكل سهولة.

قراءة القصص بالطوابع
يعتبر ذلك النشاط من الأنشطة التي تجعل لقراءة قصص الأطفال متعة خاصة، حيث يقبل الطفل على قراءة القصة بكل حماس وشغف راغبًا في معرفة احداثها، ويتم ذلك عن طريق جمع مجموعات مختلفة من الطوابع التي تحتوي على رسومات مختلفة، فمثلا طوابع تحتوي على صور حيوانات وأخرى تحتوي على صور زهور وغيرها من الطوابع الأخرى ذات الألوان الجذابة التي يحبها الأطفال.

ومن ثم يطلب الوالدين من الطفل أن يقوم بتكوين قصة قصيرة من هذه الطوابع باستخدام الصور والألوان المختلفة، كما يمكن إضافة بعض الطوابع الأخرى أو إزالة بعضها لتكوين أحداث قصة قصيرة مميزة، وذلك يساعد الطفل على الإبداع وابتكار القصص الجذابة وتنمية مهاراته، وعندما يخطئ الطفل يقوم أحد الوالدين بتصحيح اخطائه وتشجيعه على استكمال القصة مع مدح ما يقوم به من انشطة إيجابية حتى ولو كانت بسيطة.

كن طبيعيًا
حاول قدر الإمكان أن تكون طبيعيًا في التعامل مع الطفل فلا تجعله يشعر بالملل أو أنك تفرض عليه قراءة قصة أو القيام بشيء ما، بل أجعله دائمًا يفعل ما يحلو له من أمور تجعله سعيدًا وأجعله يقبل بنفسه على قراءة القصة أو القيام بالأنشطة المطلوبة منه وشجعه على ذلك.

استخدام القصص المصورة
حتى يتعود طفلك على قراءة القصص منذ الصغر يمكنك البدء معه بقصص قصيرة تحتوي على رسومات كثيرة وكلمات قليلة، فمثلا لابد أن تحتوي الصفحة على صورة كبيرة وواضحة ملونة بألوان جذابة مع وصف مكون من كلمتين فقط أو جملة واحدة تصف الصورة حتى يستطيع الطفل استيعاب ما تشير إليه الكلمات المرتبطة بالصورة.


اختيار قصص مفيدة وهادفة
من الضروري أن يحرص الوالدين على جعل الطفل يقرأ قصص الأطفال المفيدة والتي لها مغزى حيث يتعلم منها الطفل صفة من الصفات الإيجابية، كما أنه لا بد من مراعاة أن تكون القصص مكتوبة بخط واضح سهل القراءة ويفضل أن يكون الخط نسخ وليس رقعة وأن يكون بحروف كبيرة الحجم.


شاركه
إرسال تعليق