دعاء: "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم "

الحكة والحساسية لدى الحامل

هل أنت حامل هل تعاني من الحكة الشديدة؟ 
وهل تتساءلين عن كيفية امكانك التقليل من هذه القضية؟
الحكة هي احد المشاكل المشتركة خلال فترة الحمل، وهي قابلة للعلاج.
هناك عدد من العلاجات المنزلية التي يمكنها علاج الحكة!

الحكةلدى الحامل
                                     الحكة والحساسية لدى الحامل

هل ترغبي في معرفة المزيد عن الحكة أثناء الحمل والعلاجات التي يمكنك اتخادها؟

تابعي القراءة

الحكة في الجلد أثناء الحمل ؟
نعم، بكل تأكيد. كما ذكر آنفا، يمتد جلدك لاستيعاب البطن والثديين.

إذا كان لديك جلد جاف قد يزداد سوءا خلال فترة الحمل.

وهناك أيضا بعض المشاكل التي تحدث خلال فترة الحمل وهي تؤدي إلى الطفح و كثرة الحكة أو الحكة دون وجود أي طفح جلدي.

عندالشعور بهداالمشكل من المستحسن أن تقوم بزيارة الرعاية ووصف اعراضك لأنها قد تكون علامة على حدوث ظروف معينة، بعضها يمكن أن يكون خطير جدا وتسبب لك ضرر أنت وطفلك الذي لم يولد بعد.

إذا كنت حاملا للمرة الأولى، لا تندهشي عند بدء تجربة الحكة في أجزاء معينة من الجسم. ولكن إذا تفاقمت بشكل مقلق، استشري طبيبتك في أقرب وقت ممكن!

فقد أن لا تتوقف الحكة وتلحق الأذى بطفلك.

عندالحمل اعلمي ان ابسط الامور واصغرهايمكن ان تسبب لك في كثير من الأحيان قلق يبدأ فجأة.ويبدا يتناول عقلك بعض الافكار والاسالة مثل "هل تناول الموز يضر طفلي؟"، "هل يمكنني أكل القرنبيط؟"، "هل يجب تطبيق واقي من الشمس؟"

- هذا سوى عدد قليل  من الأسئلة التي قد تطرح لك باستمرار.


الحكة في يوم مشمس قد تجعل قضاء ليلتك صعبة وبلا نوم. ومع ذلك، عند الحمل لا بد أن نتساءل إذا كان يضر طفلك أي شكل من الأشكال. - في معظم الحالات الحكة غير مؤذية نوعا ما، وليس لها اي تأثير على صحة ونمو طفلك الذي ينمو.

نادرا جدا ما يمكن للحكة في الفصل الثالث من الحمل أن يكون سببا للقلق. إذا كنت في الربع الثالث والحكة بك شديدة، هناك احتمال أن تصابي بركود صفراوي (OC) ، وهو مرض الكبد التي يحتاج إلى عناية فورية.

بعض الأعراض:


الحكة محدودة أو مركزة على الراحتين والأخمصين.

الحكة تسوء عند غروب الشمس.

لا يوجد لديك طفح جلدي ولكن الحكة شديدة.

يمكنك اخراج البراز شاحب.

إذا كان لديك OC، سوف يصف لك الطبيب دواء وكذلك كريم لمكافحة الحكة لتعطيك الإغاثة. في كثير من الأحيان OC يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة، ولذلك من المهم استشارة الطبيب لاستبعاد احتمال أن تكون مصابة ب OC. تذكري OC ليس مرض خطير.

هل توجد أسباب أخرى للحكة أثناء فثرة الحمل؟

وبصرف النظر عن زيادة الوزن والتغيرات الهرمونية لدى النساء الحوامل، هناك أسباب أخرى للحكة أثناء الحمل. وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

1.PUPPP 

 وهو طفح جلدي مشابه للخلايا، ويظهر عادة على بطن المرأة الحامل. يتطور PUPPP عادة خلال الربع الثالث، وهو أكثر شيوعا بين النساء الحوامل لأول مرة، خصوصا أولئك الذين لديهم حمل بتوائم. هذا الشرط لا يشكل خطرا على الأم أو الطفل. ومع ذلك، فإنه يمكن أن يسبب الكثير من الانزعاج.

2. الكوليسترول:

الكولسترول للحامل


هذا هو المشكل الذي يصيب النساء الحوامل ويصيب خصوصا الكبد وهذا المشكل يشكل خطرا على الطفل الذي لم يولد بعد ويحتاج إلى رعاية على الفور.

3. أنثوي:

بعض النساء يعانين من الحكة أو التهيج في المهبل. يحدث هذا بسبب عدوى الخميرة . هذا المرض هو نتيجة لنمو الفطريات في المنطقة التناسلية. وعدم التوازن الهرموني أو سوء التغذية مع الكربوهيدرات الزائدة والسكر يتسبب في نمو الفطريات.

الأطباء يصفون المضادات الحيوية لحمل آمن للنساء اللتي تتطور لديهم هذه العدوى أثناء الحمل.

4. حكاك الحمل:

هذا الشرط يحدث عادة خلال أواخر الربع الثالث من الحمل. يبدأ بظهور بقع تظهر مشابهة للدغات البق، و يمكن أن تتحول الى قشرة بسبب الخدش. هذه الحالة نادرة يمكن أن تسبب الحكة وتؤثر على الجذع أو الأطراف. عادة ما توصف مضادات الهيستامين والأدوية الموضعية.

في حالات نادرة قد تكونين بحاجة لمنشطات عن طريق الفم لعلاج ذلك. هدا الشرط لا يشكل أي خطر على الأطفال أو أمهاتهم، ويختفي عادة بعد الولادة. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يصل إلى 3 أشهر بعد الولادة.

5. الفقعان الحملي:
هذه حالة نادرة جدا تقع فيها النساء الحوامل ويصبن بالثورات التي تعطي حكة شديدة . وتبدو مثل خلايا النحل وتتحول ببطء إلى تقرحات تكون كبيرة في الحجم.

تحدث هذه الحالة عادة خلال الثلث الثاني أو الثالث. ويمكن أن تبدأ في أي وقت ، بما في ذلك أسبوعين بعد الولادة. التقرحات تبدأ بالظهور في جميع أنحاء منطقة السرة وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

المنشطات عن طريق الفم هي الأدوية الأكثر شيوعا التي تستخدم لعلاج هذه الحالة. وهي تنطوي على مخاطر مثل مشاكل نمو الجنين، والولادة المبكرة أو المولود لا قدر الله يولد ميت، ولهذا السبب لا بد للنساء الحوامل الحصول على علاج فوري إذا تم تشخيص الحالة.



اقرا التالي   /أسرار البنات: حكة في الأماكن الحساسة؟  /


6. القوباء الحلئي:

هذا شرط نادر ما يحدث. بل هو شكل من أشكال مرض الصدفية الذي يتطور لدى المرأة الحامل. و يتطور عادة خلال الربع الثالث. و يسبب طفحا جلدي صغير مليئ بالقيح.و قد يتحول هذا الطفح الجلدي الى مناطق كبيرة مليئة بالقيح دو لون ابيض.

والطفح الجلدي يظهر على منطقة الفخذين والإبطين، وتحت الثديين، وحول السرة، وما إلى ذلك يمكن أن يسبب بعض الألام وبدون حكة إلا في حالات قليلة.

يسبب القيء والحمى والقشعريرة والإسهال.

يتم مراقبة النساء الحوامل وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد بشكل وثيق إذا ما ظهرت عليهم هذه الحالة كما يمكن أن تكون هناك مضاعفات. ويستخدم الستيروئيدات القشرية الجهازية لعلاجه وهذا يتوقف على حالة المرضى.

يمكن وصف أدوية أخرى تخفيه بعد الولادة، ولكن يمكن أن يعود مرة أخرى خلال حمل آخر.

العلاجات المنزلية لعلاج الحكة أثناء الحمل:


إذا كنت تعاني من الحكة في فترة الحمل، يمكنك استخدام علاجات امنة و طبيعية للحصول على الإغاثة. ويمكن لهذه العلاجات ان تساعد في تقليل احمرار الجلد، والتورم، والألم والحكة دون أي آثار جانبية.

1. حمامات الشوفان:

واحد من العلاجات المنزلية الموصى بها للحكة أثناء الحمل. إضافة كوب من دقيق الشوفان إلى ماء الحمام الدافئ وتركه حتى يهدئ سوف تشعر أنك أفضل بكثير بعد الاستحمام بدقيق الشوفان!

2. الثلج :

طريقة رائعة لتخفيف الحكة هي استخدام حزمة من مكعبات الثلج على أجزاء الحكة في الجلد.

3. الصبار:

يعرف هذا النبات في جميع أنحاء العالم لفعاليته في علاج الأمراض الجلدية المختلفة. يمكنك تطبيق هلام الصبار على المكان المصاب بحكة الجلد لمنع أو تقليل أي التهابات. يمكن لهلام الألوة فيرا أن يوفر لك طبقة تحمي بشرتك وتمنع أي ضرر لبشرتك.

5. منشفة مبللة:

للحصول على الإغاثة من الحكة التي تأتي مع الحمل، يمكنك أن تأخذي منشفة صغيرة مبللة بالمياه الباردة، ولفها. على بطنك وبين الثديين . سوف تشعري أنك أفضل بكثير ويمكنك التوقف عن خدش نفسك لبعض الوقت!

6. آذريون الكريمات:



كريمات الحمل


هذه المستحضرات أو الكريمات يمكنها أن تعطيك مساعدة عندما تشتد الحاجة إليها عندما تستفيق الحكة أثناء فترة الحمل.

فرك الكريم على المناطق الملتهبة لمنع الالتهابات الناجمة عن الخدش. فهو علاج ممتاز لحكة الجلد بين النساء الحوامل.

7. صودا الخبز:
للحصول على إعفاء من الألم، واحمرار وتهيج الجلد، اجعل عجينة من مسحوق الماء وصودا الخبز وضعيها في جميع أنحاء معدتك أو المناطق التي تكون أكثر عرضة للحكة سوف تشعري بالهدوء. هذا العلاج يستخدم على نطاق واسع من قبل النساء الحوامل في جميع أنحاء العالم.

9. زيوت التدليك:

إذا كان لديك جلد جاف، وسيلة رائعة للتخلص من الحكة في الجلد هي تدليك بطنك والثديين والفخذين بزيت الزيتون أو اللوز. يمكنك أيضا استخدام الزيوت العطرية مثل الخزامى للتخلص من حكة الجلد.


تذكري استشارة الطبيب قبل استخدام الزيت العطري.

10. النعناع:

هذه العشبة يمكنها مكافحة الحكة في لمح البصر. والشيء نفسه يمكن أن يتم مع أوراق الزعتر.

12. عصير ليمون:
لا أحد يحتاج مقدمة لوصفة الليمون!

على مدى عقود قد استخدم الليمون كعلاج منزل لعلاج حالات صحية لا تعد ولا تحصى.

عصير الليمون عند تطبيقه يمكن أن يفعل المعجزات في تخفيف الحكة.


نصائح لمنع الحكة أثناء الحمل:
هنا بعض النصائح المفيدة التي يمكنك استخدامها لمنع بشرتك من الحصول على حكة أثناء الحمل:

تأكد من أن بشرتك دائما رطبة بشكل جيد، خصوصا إذا كان لديك جلد جاف.

استخدام مرطب للجسم عديم الرائحة فبعض المرطبات لديها روائح يمكن أن تسبب الحكة.

تجنب الحمامات الساخنة لأنها تسبب جفاف الجلد.

استخدمي الصابون الغير عطرية وخالي من المواد الكيماوية.

تأكد من شطف الصابون جيدا خلال الحمام دائما.

تجفيف نفسك دائما بلطف بمنشفة ناعمة.

الابتعاد عن الحرارة في الهواء الطلق لأنها يمكن أن تجعل الحكة أكثر كثافة.

ارتداء الملابس الفضفاضة والمصنوعة من القطن لأنها تمنع الحكة و تشعرك بهدوء افضل على جلدك.

ارتداء الملابس الداخلية القطنية بحيث يمكن لجلدك ان يتنفس ويمنع التهيج.

شرب الكثير من الماء (على الأقل 8 إلى 10 أكواب يوميا) بحيث يبقى جسمك رطب في جميع الأوقات وبشرتك رطبة بشكل طبيعي.

لا ترتدي الملابس المبللة أو المايوه لفترات طويلة من الزمن لأنه يمكن أن يشجع نمو الفطريات، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى عدوى الخميرة.

إذا واجهت حكة شديدة أو طفح جلدي، يجب عليك زيارة الطبيب على الفور للتأكد من عدم وجود أي حالة خطيرة. قد يكون العلاج والنصائح المذكورة أعلاه أيضا غير كافية لتوفير الإغاثة




اقرا التالي   /   أمور يجب أن تعرفيها عن المهبل!     /
شاركه
إرسال تعليق