دعاء: "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم "

كيف أحافظ على بشرة أطفالي

 الأمومة هي المرحلة الأكثر سحرية وسعادة في حياة المرأة. بمجرد أن تصبح أما، تتغير الأولويات الخاصة بها. يصبح الصغير او المولود هدفك في الحياة.

واحدة من الأشياء فمعظم الأمهات يتمنون بشرة فاتحة لأطفالهن.

أتساءل كيف تعتنين بجلد الطفل؟

بشرة طفلك

هناك العديد من الطرق التي يمكنها المحافظةعلى طفلك ذوي البشرة المتوهجة وجيدة لمدى الحياة. كل ما عليك القيام به هو اتباع بعض الخطوات الأساسية لضمان بشرة طفلك الحساسة لتبقى صحية ومتوهجة.

1. تدليك بالزيت الساخن:


زيت ساخنة



لتدليك طفل جديد بالزيت الحار هو شيء يعلم به معظم الأمهات.

أنا واثق من ان جدتك ذكرت عدة مرات فوائد التدليك بالزيت. لكنها لم تقل لك أن الفوائد تمتد إلى أبعد بكثير كعظام أقوى واسترخاء للعضلات؟

ربما أنها لم تفعل ذلك. نعم، بل هو حقيقة أن جلد الطفل يحتاج هذا التدليك على أساس يومي.

تدليك بالزيت الحار يضيف طبقة إضافية من الترطيب للبشرة الحساسة للطفل ويضمن الصيانة المناسبة للزيوت في الجلد. مع تدليك الزيت الساخن بانتظام،

جلد طفلك يتوهج، ويتخذ لون وردي خفيف. وهذا من غير المحتمل أن يحدث إذا كانت بشرة طفلك جافة، وتميل إلى قشر. لذلك، تأكدي من إعطاء طفلك في أوقات الفراغ من تدليك بالزيت الساخن كل يوم.


2. الاستحمام في درجة الحرارة:

حمام ساخن



كما أنه من الضروري للبالغين عدم تعرض الجلد للماء بشكل مفرط سواء ساخنة أو باردة، فمن الضروري أيضا الحفاظ على بشرة الطفل الصغير جدا.

جفاف يمكن أن يحدث مشاكل في جلد طفلك. لذلك، قومي بتدليك الملاك الخاص بك قليلا مع حمام ماء فاتر.تكون درجة حرارة المياه غير قوية لعدم حرق الجلد الحساس للطفل.

3. فرك الطفل:


فرك الطفل


هل تبدين أكثر طموحا عندما أقول لك تنقية الطفل؟

إذا كنت تعتقد نعم، اسمحي لي أن أخذك في أساسيات رعاية الطفل.

يكون لدى الاطفال الشعر في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الوجه والظهر. هذه الشعرات لها جذور أضعف وقد تبدو غير طبيعية جدا.

مزيج جيد من الحمص (بيسان)، مع ماء الورد والحليب وزيت الأطفال وتخلط بالتساوي وتغسلي بها طفلك .

مع هذا الخليط وقليل من الدعك يبعد جميع الشوائب والشعر غير المرغوب فيه من جلد الطفل. و يزيد من توهجه ويحسن بشرة جلد طفلك عن طريق زيادة الدورة الدموية.

4. خفيفة حزمة الجسم:

جلد الطفل هو عشر مرات أكثر حساسية من جلد البالغين.

فالعوامل البيئية هي جديدة تماما على الصغار بعد اقامتهم مدة تسعة أشهر في الرحم.

فرعاية جلد الطفل هي فائقة الصعوبة

يجب عليك تلميعها مرة واحدة في الأسبوع وهي وسيلة صحية لطفلك مع لمعان جميل و بالتساوي مع لون البشرة إلى الأبد.

الطريقة

إصنعي عجينة من الصندل والكركم والزعفران والحليب وتطبيقه على جسم طفلك. يترك ليجف مدة 10 دقائق. وهذا حماية له وسيجعل طفلك أكثر صحة / و أيضا تساهم ضد الالتهابات الجلدية.

5. ترطيب البشرة: 

ترطيب بشرة الطفل



هذه خطوة لا مفر منها في سلسلة من الكمال لطفلك و العناية بالبشرة.

استخدام أفضل العلامات التجارية لتجنب أي نوع من تهيج. تطبيق كل 4 ساعات للحصول على أفضل النتائج. هذا وسوف تبقي بشرة الطفل سليمة.

6. لا للصابون: 

ممنوع


أبدا استخدام الصابون على بشرة طفلك. الصابون قد يقشر الجلد، مما يجعله ممل وجاف ومظلم.

بدلا استخدمي الحليب وماء الورد. ويمكنك استخدام كريم الحليب فهو غني للطفل الصغير.

7. حمام شمس:

من الضروري ان تلمس اشعة الشمس جلد طفلك الناعم ولو لمرة واحدة في اليوم .ولكن ينبغي ان بكون بكا انتظام وعدم تركه لفترة طويلة جدالكي لا تتكسر بشرة طفلط لشدة رطوبتهاوتصبح غير قابلة للاصلاح يمكنك ايضا استخدام عربةعندما تريدين الخروج مع طفلك لحماينه من اشعة الشمس المباشرة


8. شراب السحر:

أوه نعم سيدتي،

هناك شراب سحري وهذا هو الطريق الأكيد لجعل بشرة طفلك أكثر ميزة وجمال،

انه الماء!فعدم اعطاء طفلك الماء الكافي

فإنه يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية، ويساهم بشكل كبير في مشكلة جفاف الجلد.


9.عصير الفواكه :

هي تعويذة سحرية للأطفال الدين يبلغ سنهم أكثر من 3 أشهر.

تغذية طفلك من عصير العنب يساعد على زيادة لمعان البشرة. وغيرها من الفواكه مثل التفاح والبرتقال هي أيضا جيدة لتحسين صحة جلد طفل من الداخل.

10. مناديل المسح للطفل:

وأخيرا،

تنظيف وتنقية طفلك في كل وقت يمكن أن يسبب الطفح الجلدي وجفاف الجلد. ومن المستحسن دائما استخدام مناديل غنية بالجلسرين وكريم الحليب. ذلك هو الخيار الأفضل لاستخدام هذه المناديل لتنظيف طفلك.


في نهاية المطاف،

كل شيء يعتبر قليل الى المزيد من الحب والحنان ويبقى القليل من العناية.

نأمل الآن أنك تعرفتي معنا عن كيفية الاعتناء بجلد الطفل بشكل طبيعي!

هل تعرف أي نصائح أخرى للحصول على بشرة عادلة للطفل؟

شاركها معنا في قسم التعليقات أدناه.





شاركه